أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار عامة / عاجل… الأساتذة المتعاقدين يشلون قطاع التعليم وأمزازي يبحث عن نظام أساسي موحد /التفاصيل

عاجل… الأساتذة المتعاقدين يشلون قطاع التعليم وأمزازي يبحث عن نظام أساسي موحد /التفاصيل

الأساتذة المتعاقدين يشلون قطاع التعليم وأمزازي يبحث عن نظام أساسي موحد /التفاصيل

يشهد قطاع التعليم بالمغرب خلال هذه الأيام أزمة حقيقية بسبب الإضرابات و الاحتجاجات المتكررة التي يخوضها الأساتذة أطر الأكاديميات أو أساتذة التعاقد. فاستجابة لنداء “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد“، تخوض هذه الفئة من الشغيلة التعليمية، إضراباً وطنياً لمدة أربعة أيام ابتداء من نهار اليوم 19 فبراير إلى غاية 23 من نفس الشهر.

يبدو أن معركة الأساتذة المتعاقدين ضد مخطط التوظيف بالتعاقد الذي اعتمدته حكومة “البيجدي” منذ سنة 2016 كنظام للتشغيل، اتخذت منحى جديد، خاصة بعدما قرر هؤلاء الأساتذة النزول للشارع من جديد، وشل حركة أكبر القطاعات حيوية بالبلاد.

من جهتها كانت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قد أعلنت في بلاغ لها عن تشبثها بالحوار لإيجاد حل لهذا الملف، حيث اجتمعت بالنقابات الست الأكثر تمثيلية وممثلي عن الأساتذة المتعاقدين، لكن اللافت في هذا الحوار هو غياب سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية عن هذا اللقاء، الشيء الذي استنكرته تنسيقية المتعاقدين في بلاغ لها، واعتبرته استهتار بها.

هذا ويذكر أن وزارة التربية الوطنية اقترحت خلال جلسة الحوار الأخيرة التي عقدت بالرباط في 12 من فبراير الجاري،  مجموعة من المقترحات لحل هذا الملف، لعل أبرزها : إلتزام الوزارة بالتخلي عن النظام الأساسي لأطر الأكاديميات، ومناقشة نظام جديد يضمن المماثلة بين باقي موظفي القطاع، لكن شرط أن يكون خارج النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية والنظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية، الشيء الذي رفضه الأساتذة  المتعاقدين جملة وتفصيلاً واعتبروه محاولة للإلتفاف حول مطلبهم، ووصفوا هذه الاقتراحات بكونها محاولة  للتسويف والإغراء حسب لغة البلاغ، وأعلنوا تشبثهم بالمعركة التي يخوضونها للمطالبة بالإدماج في سلك الوظيفة العمومية وإلغاء نظام التوظيف بالتعاقد.

ويشار أن “التنسيقية الوطنية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد“، كانت قد دعت في بيان لها نشرته في الثاني من فبراير الجاري، جميع الأساتذة إلى خوض إضراب وطني خلال الأيام الأربعة القادمة، مع تنظيم مسيرات الأقطاب في كل من مدن طنجة، مراكش، فاس وإنزكان تزامناً مع ذكرى 20 فبراير.

وفي سياق متصل تداولت بعض الصحف والمواقع الإلكترونية خلال الأيام القليلة الماضية خبر مفادفه أن سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية، كشف عن وجود نية لدى الوزارة في اعتماد نظام أساسي موحد لجميع موظفي قطاع التعليم، و أكدت المصادر أن هذا الأمر مازال مجرد فكرة ولم يتم الكشف عنها بشكل رسمي.

شاهد أيضاً

عاجل بلاغ للديوان الملكي …/التفاصيل

بلاغ للديوان الملكي الرباط   فيما يلي بلاغ للديوان الملكي: ” أعطى صاحب الجلالة الملك محمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!